اجتماعي / مذكرة تفاهم بين المركز الوطني للدراسات والبحوث ومركز أبحاث مكافحة الجريمة - 30/ربيع الأول/1437

الرياض 18 ربيع الآخر 1437 هـ الموافق 28 يناير 2016 م واس
وقع المركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعية، أمس، مذكرة تفاهم مع مركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية، وذلك بحضور معالي وزير الشؤون الاجتماعية رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي.
ووقع المذكرة كل من مدير عام المركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعية الدكتور صالح بن عبدالعزيز النصار، والمشرف العام على مركز أبحاث مكافحة الجريمة الدكتور ذعار بن نايف بن محيا.
وتسعى مذكرة التفاهم إلى تعزيز جوانب الأمن الاجتماعي من خلال استثمار نتائج الدراسات والبحوث العلمية المقدمة من قبل المختصين في هذا الجانب للحد من ظاهرة انتشار الجريمة وتجنب مخاطرها على المجتمع، والإسهام في تقويم وإصلاح ذوي الميول الإجرامية، وتعزيز مفهوم الأمن وأهميته في حياة الفرد والجماعة.
وأوضح النصار أن هذه المذكرة جاءت ترسيخًا لروح التعاون والفهم المشترك للحاجات التنموية والأولويات الوطنية، حيث يأتي دور المركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعية كبيت خبرة اجتماعي في توفير المعلومات واقتراح الحلول لمعالجة المشاكل والظواهر المتعلقة بالأمن الاجتماعي.
وبموجب مذكرة التفاهم، سيعمل الطرفان معًا في بحث القضايا الأمنية والاجتماعية من خلال الدراسات والبحوث والاستشارات العلمية وتبادل المشورة في المسائل المشتركة، حيث يتبادل الطرفان المعلومات والبيانات ذات الاهتمام المشترك، كما يتم تمويل الدراسات والمشروعات البحثية المشتركة بالاتفاق بين الطرفين.
// انتهى //
19:12 ت م

مشاركة